recent
أخبار ساخنة

حيل تجعل الحفاظ على شباب النظرات أسهل بكثير مما نعتقد

Nojoum
الصفحة الرئيسية
نجوم :
تندرج العناية بمحيط العينين والحفاظ على شبابها لأطول فترة ممكنة ضمن المهمّات الصعبة التي تواجهنا جميعاً، وذلك نظراً لرقّة هذه المنطقة وطبيعتها الحسّاسة بالإضافة إلى الضغوط التي تتعرّض لها، إن كان على مستوى تركيبتها الداخليّة أو على مستوى الاعتداءات الخارجيّة.
تعرّفوا على بعض الحيل السهلة والعمليّة التي تساهم في الحفاظ على شباب هذه المنطقة لأطول فترة ممكنة.
لإزالة الجيوب المزعجة:
تنتج الجيوب، التي تظهر حول العينين عن اتباع نظام غذائي غير متوازن أو التعب الجسدي وقلة ساعات النوم. ولتجنّب هذا الاحتباس في السوائل عند الجفون السفليّة، يُنصح بالنوم على الظهر، شرب ما يكفي من الماء، واستعمال كريم لمحيط العينين ذات مفعول مصرّف يُطبّق بتقنية التربيت على محيط العينين صباحاً ومساءً من الزوايا الداخليّة للعينين باتجاه الصدغين. يمكن أيضاً تمرير مكعبات الثلج صباحاً على الجيوب مما يساعد على تنشيط الدورة الدمويّة وتصريف السوائل المحتبسة في هذه الجيوب.
للتخلّص من الهالات الداكنة:
قد تنتج الهالات الداكنة عن أسباب وراثيّة خاصة عند النساء العربيّات، ولكن شكل الوجنتين المكتنزتين ممكن أن يلعب أيضاً دوراً في بروزها. لون الهالات الداكنة ممكن أن يميل إلى البني، الأصفر، أو الأزرق. وهي تُفقد النظرات بريقها جاعلةً منها متعبة، أما أفضل الوسائل للتخلّص منها فاستعمال مستحضرات عناية خاصة بمحيط العينين تكون غنيّة بمكوّنات مزيلة للإحتقان مثل الكافيين، الهاماميليس، والأرنيكا. ويُعتبر النوم العدوّ الأول للهالات الداكنة كونه يخفّف من حدّتها ويعيد للنظرات إشراقها.
لتمليس التجاعيد الجانبيّة:
تظهر هذه التجاعيد عند الزوايا الخارجيّة للعينين بدءاً من الثلاثينيّات وتزداد حدّتها مع مرور الوقت. أما تمليسها وتجنّب تفاقمها فيرتبط باستعمال كريم أو لاصقات تكون غنيّة بالحمض الهيالوريني بالإضافة إلى مكوّنات قادرة على تنشيط إنتاج الكولاجين. وتؤمّن الحماية من الشمس دوراً فعّالاً في تأخير ظهور هذه التجاعيد، كما أن ارتداء نظارات تصحيح النظر عند الحاجة والنظارات الشمسيّة لدى التعرض للشمس يساهمان في حماية هذه المنطقة الحساسة من ظهور التجاعيد المبكرة.
لتكثيف الرموش:
إن افتقاد الرموش لكثافتها المعهودة يجعل النظرات تبدو متعبة. وفي هذه الحالة يصبح من الضروري العناية بها بمستحضرات تكون غنيّة بالسيراميدات، الفيتامينB5، وزيت الخروع. وهي مكوّنات تغلّف الرموش، تعزّز تموّها، وتجعلها تبدو أكثر طولاً مما هي عليه. تطبّق هذه المكونات بريشة رفيعة على جذور الرموش كل ليلة بعد تنظيف الوجه أما التحسّن فلن يظهر قبل مرور حوالي 3 أسابيع.
لرفع الجفون الهابطة:
عندما تبدأ علامات الترهّل بالظهور على الجفون يتسبب ذلك بإضفاء مظهراً متعباً على النظرات. أما الحل في هذه الحالة فيكون باعتماد مستحضرات عناية تنشّط إنتاج الكولاجين والإلستين في البشرة بالإضافة إلى إعادة بعض الكثافة إلى الجفون العلويّة لتمكينها من محاربة تأثير الجاذبيّة. كما يُنصح باستعمال كريم خاص بمحيط العينين يكون غنياً بالبوليميرات التي تساعد على شدّ البشرة وفتح النظرات في غضون دقائق.
google-playkhamsatmostaqltradent